فنان أميركي,عراقي الأصل يبث الحياة في الثور المجنح الآشوري


تمثال الثور المجنح في لندن

الثور المجنح.. دمره داعش في العراق فظهر في لندن
www.radiosawa.com
٢٨ مارس، ٢٠١٨

عرض فنان أميركي نسخة من تمثال الثور المجنح الآشوري، الذي دمره مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق عام 2015، في ميدان ترافلجار في لندن الأربعاء.

وصنع الفنان مايكل راكويتز هذه النسخة من عشرة آلاف علبة صفيح فارغة من علب شراب التمر العراقي، وهي الأحدث بين 11 تمثالا سيجري تدشينها للعرض على القاعدة الحجرية الرابعة في الميدان.

وسيحل الثور المجنح محل تمثال ضخم ليد ترفع إصبع الإبهام نحته ديفيد شريجلي، ويظل في مكانه حتى عام 2020 حين يحل محله عمل للفنانة البريطانية هيذر فيليبسون.

ويحاكي مشروع راكويتز الثور المجنح الأصلي المعروف باسم لاماسو، والذي ظل واقفا على مشارف مدينة الموصل في العراق منذ عام 700 قبل الميلاد تقريبا، حتى دمره تنظيم داعش.

ويعد ميدان ترافلجار أو الطرف الأغر، من أهم المقاصد السياحية في لندن وتكثر فيه الاحتجاجات والمراسم وحتى الاحتفالات الرسمية.

******************************************************
فنان أميركي يبث الحياة في الثور المجنح الآشوري

عرض نسخة مقلدة من تمثال شهير دمره تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق في أهم المقاصد السياحية في لندن من قبل الفنان مايكل راكويتز.

ميدل ايست أونلاين
2018-03-28


ظل رابضا منذ عام 700 قبل الميلاد على مشارف الموصل

لندن – عرض فنان أميركي نسخة مقلدة من تمثال الثور المجنح الآشوري، الذي دمره مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق عام 2015، في ميدان ترافلغار في لندن الأربعاء.

ويعد ميدان ترافلغار واحدا من أهم المقاصد السياحية في لندن وتكثر فيه إقامة الاحتفالات الرسمية والمراسم والاحتجاجات.

صنع الفنان مايكل راكويتز النسخة من عشرة آلاف علبة صفيح فارغة من علب شراب التمر العراقي، وهي الأحدث بين 11 تمثالا سيجري تدشينها للعرض على القاعدة الحجرية الرابعة في الميدان والتي أقيمت في عام 1841 لنصب تمثال فارس عليها لكن ظلت خالية لمدة 158 عاما بعد نفاد التمويل.

وسيحل الثور المجنح محل تمثال ضخم ليد ترفع إصبع الإبهام نحته ديفيد شريجلي، ويظل في مكانه حتى عام 2020 حين يحل محله عمل للفنانة البريطانية هيذر فيليبسون.

ويحاكي مشروع راكويتز الثور المجنح الأصلي المعروف باسم لاماسو والذي ظل رابضا منذ عام 700 قبل الميلاد تقريبا على مشارف مدينة الموصل بالعراق حتى دمره تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت منظمات عدة ابرزها اليونيسكو دعت الى تعبئة عالمية وتحرك لانقاذ ما يمكن انقاذه من آثار العراق.

ونشر تنظيم الدولة الاسلامية في العام 2015 شريطا مصورا لعناصره وهم يدمرون مدينة نمرود الآشورية الاثرية في شمال العراق التي تعود الى القرن الثالث عشر قبل الميلاد، قبل ان يعمد الى تفخيخها وتفجيرها بالكامل.

وتعتبر المدينة من أبرز المواقع الاثرية في العراق، وهي ضمن المواقع المرشحة للادراج على لائحة منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونيسكو” للتراث العالمي.

واظهرت مشاهد من الشريط البالغة مدته نحو سبع دقائق، عناصر من التنظيم استخدموا مطارق يدوية وآلات ثقب كهربائية وآلات لقص الحديد وجرافات، لتدمير ألواح اثرية ضخمة وجدران حجرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*