وسط اعتراض مسيحي..شركة هرفين تبدأ بتنفيذ مشروع الوحدات السكنية في برطلة


وسط اعتراض مسيحي… شركة هرفين تبدأ بتنفيذ مشروع الوحدات السكنية في برطلة
خيبة أمل تصيب الشارع البرطلي بعد البدء بتنفيذ المشروع السكني الذي تنفذه احدى الشركات الاستثمارية الاهلية في برطلة رغم كل المطالبات بايقافه لما يسببه من تغيير في ديموغرافية البلدة المسيحية بحسب قولهم.

فقد بدأت الشركة فعلا بتنفيذ المشروع، وفي زيارة خاطفة الى موقع العمل تبين ان عدد من الوحدات السكنية قد اقيمت وحركة دؤوبة من قبل العاملين في الموقع وكأنهم يسابقون الزمن من اجل تنفيذه.

المشروع يتضمن إنشاء 186 وحدة سكنية على مجموعة من الاراضي الزراعية تعود لابناء برطلة المسيحيين في المقاطعة 138 برطلة الوسطى التي كانت قد أطفأت سابقا من قبل بلدية برطلة لغرض فرزها وتقسيمها الى قطع سكنية. لكن قرارا من مجلس ناحية برطلة قد صدر في سنة 2012 بمنح الموافقة للشركة المنفذة باقامة المشروع السكني باغلبية الاصوات رغم اعتراض الاعضاء المسيحيين في المجلس.

كان المشروع من المفترض البدء به في سنة 2014 قبل مجيء داعش للمنطقة، وبسبب الضغوطات التي مارستها جهات كنسية ومؤسساتية في برطلة وسياسية مسيحية على اصحاب القرار في الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان في حينها تم ايقاف المشروع على أمل أن يُلغى نهائيا.

بعد داعش وبسبب التغيير في موازين القوى في المنطقة عادت الشركة لتنفذ مشروعها رغم الاعتراض عليه والمستمر من قبل الجهات المسيحية في البلدة.

ويعزى سبب اعتراض المسيحيين على المشروع الى ان اقامته سيؤدي الى استقدام عوائل من خارج البلدة وربما من مناطق بعيدة سيما وان المشروع استثماري كما هو حال المشاريع السكنية الاستثمارية الاخرى، وهذا ما يؤدي الى خلل في التوازن السكاني في البلدة وسط نقص كبير في اعداد المسيحيين بسب هجرتهم بعد احداث داعش مما يؤدي الى تغيير في هوية البلدة المسيحية.

بقي ان نقول ان الشركة المنفذة هي شركة (هرفين للمقاولات والتجارة العامة) وقد بدأت بنشر اعلانات لتشجيع المواطنين على حجز وحداتهم السكنية.

وبرطلة بلدة سريانية مسيحية تبعد عن الموصل بمسافة 20 كم والى الجنوب الشرقي منها.

آذار 11, 2018
برطلي دوت نت
**********************************************
تنويه; موقع www.nala4u.com غير ملزم ما يسمى بكردستان








أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*