ثالث أغنى رجل بالعالم يفجّر مفاجأة عن ثروته!


ثالث أغنى رجل بالعالم يفجّر مفاجأة عن ثروته!

أكد الملياردير وارن بافيت الرئيس التنفيذي لشركة “بيركشاير هاثاواي” القابضة، أنه كان أكثر سعادة حين كان أقل ثراءً بكثير مما هو عليه الآن.

وأوضح بافيت الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب أغنى أغنياء العالم بثروة تتجاوز 91.1 مليار دولار، أن مضاعة الثروات وتضخم الأرصدة، لن يجعل صاحبه أكثر سعادة.

وقال في حوار مع قناة “سي ان بي سي”، إن “الناس يعتقدون أن امتلاكهم المزيد من الأموال سيجعلهم أكثر سعادة، بينما كنت سعيداً وأنا أملك 10 آلاف دولار.. كنت أستمتع كثيراً”.

وحسب جريدة الشرق الأوسط اضاف، “إذا لم تكن سعيداً وأنت تملك 100 ألف دولار، فلا تعتقد أن مليون دولار سيجعلك أكثر سعادة.. هذا لن يحدث.. فحتى وإن تمكنت من تحقيق المليون دولار، ستختفي سعادتك حين تنظر حولك وتجد من يملك مليوني دولار”.

إنها رسالة واضحة أنّ السعادة ليست بالمال، والحياة أغلى من المال، والصحة والعائلة أغلى من المال، وكم من الأغنياء تركوا مالهم لاتباع يسوع، لأن يسوع وحده السعادة الحقيقية.

جورج كنعان/أليتيا | مارس 11, 2018
أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*