الن ديلون والتشاؤم ببقية حياته,لعد احنه شنگول؟


الن ديلون والتشاؤم ببقية حياته !!!! لعد احنه شنگول ؟؟؟؟؟؟؟


كتب بواسطة: سيف الدين الألوسي
الإثنين, 05 آذار/مارس 2018
http://algardenia.com

الرفيق الن ديلون چان فتى احلام مراهقات زماننا قبل خمسة واربعين عاما ونيف ! ،، ومثل عبد الحليم وحسين فهمي وديڤيد كاسيدي وستار البايسكلجي وغيرهم !! وقبل ان يسيطر القيصر وراغب علامة وعاصي الحلاني ومهند وغيرهم على احلام عجايز وفتيات ومراهقات تالي وگت !!! وكما كانت طروب مو البزونة ، وميرڤت امين ونگلاء فتحي وكاترين دينوف ورومي شنايدر ووو فتيات احلام شباب ذلك الوكت !!! شياب اليوم !!!!!!!!!!!!!! ، وقبل ان تكون هيفا واليسا ونانسي واحلام ام السرگي فتيات احلام شياب وشباب تالي وكت !! وگت اليوم الاغبر !!

الن ديلون ، وكان هنالك صديق في الجامعة المستنصرية في منتصف السبعينيات في كلية الادارة والاقتصاد يشبهه ويلقب بالن ديلون ولديه صديق اخر جارلس برونسون المستنصرية ،، والاثنان راضين بقسمتهم ولا علاقة لهم لا بكاترين دينوف ولا بارسولا اندريس !!! فقط يفترون بالسينمات مع افلام الن وجارلس بهذاك الوكت !!!!
الن ديلون الاصلي ، صرح قبل ايام ،، بانه ضايج من هذه الحياة الجايفة هذه الايام والشكولات الزفرة بكل العالم ،، وهذه الحياة اليوم التي كلها مظاهر وكذب وخداع وبوگ وظلم وتهجول للبشر ،، زمن كل شئ فيه زائف وكله نفاق ،،، يقول الن الوردة واني ده اترجم كل حرف قاله من الفرنسي للعربي الجلفي ولكوني بلبل مال فرنسي ،،، من طاح حظ هل العمر الاكشغ ( الاكشر بالفرنسي ) ، اللي دنعيشه هسه ،،، وخصوصا بعد ذهاب الاصدقاء والصديقات ايام الزمن الجميل الى دار حقهم !!! وانا اي الن مو اني ،، تونست وحبيت وعشت حياة حلوة في الزمن الجميل ،، هسه ومن اليوم لا اندم مطلقا بل ارحب ان يأخذ الله امانته !!! ( ترجمة حرفية من الفرنسية ) .
تألمت جدا لنفسية الرفيق الن ديلون التعبانة اليوم ،، وقلت مع نفسي ،،، لعد اني اشأگول !!!! الن زهگان في زمن اليوم !!!! اني لازم احمد ربي واشكره بعدني بكامل قواي العقلية وبعد نصف قرن من العيشة في ظل حكومات ليخنشتاين ، ومن ثم التهجول الاجباري والحيرة التي لا ينفع معها اسكنجبيل وجكارة وبيرة !!!
وبون وي ،، وكومان تاليڤو ،، تغيبيان ميرسي ، كومون ساڤا !!!! رفاقي الغاليين ،، وبونسوار للاصدقاء وعيني الن لتصير عصبي تره الدنيا متسوه وخو مداير بال !!!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*