ممن يؤمن بوجود شخصية نبوخذنصر


ارشيف;  المؤرخ د. هرمز أبونا

منقول ممن يؤمن بوجود شخصية نبوخذنصر: بعد سقوط الإمبراطورية الآشورية، إقتسم الغزاة الميديين الأمبراطورية الآشورية بينهم. فخضعت آشور الاصلية لحكم الميديين بينما أصبحت مدينة بابل من حصة الخائن نابوبولاسر الذي تعاون مع الميديين لإحتلال بلاده، وهو الذي أصبح لاحقا أول ملكا لِما سُمي زورا بالأمبراطورية البابلية الثانية. وبعد مدة قصيرة وتحديداً في عام (605 ق.م) توفي نابوبولاسر، وخلفه إبنه نبوخذنصر الذي حكم حتى (562 ق.م). وقد كرّس هذا العاهل نفسه لإعادة بناء الهياكل القديمة وتجميل مدينة بابل وأقام حولها أسواراً ضخمة.

حجم الآثار الآشورية الهائل: يقول المؤرخ الآشوري العظيم الشهيد د. هرمز أبونا بأنه توجد في أرضنا الآشورية آثار هائلة جداً، وما تم إستخراجه مِن باطن ألأرض هي نسبة قليلة جداً. و إذا أردنا إستخراج كُل شيء، نحتاج إلى 300,000 عامل يعملون 300 سنة و24 ساعة في اليوم.
historyofassyrians

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*