رياضة دولية:اسبانيا,انكلترا,ألمانيا


رياضة دولية
البطولات الأوروبية في كرة القدم : فوز ليفربول وتعادل برشلونة وخسارة مانشستر يونايتد.l

تعادل برشلونة مع ضيفه خيتافي سلبيا، في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب كامب نو، ضمن الجولة 23 من الدوري الاسباني لكرة القدم.
بتلك النتيجة يرتفع رصيد برشلونة للنقطة 59، في قمة الترتيب، بينما وصل خيتافي للنقطة 30 ويصعد للمركز العاشر.
فشلت جميع محاولات الفريق الكاتالوني لاجتياز الحاجز الدفاعي لفريق خيتافي، الذي قدم مباراة دفاعية على أعلى مستوى، في حين عجزت الحلول الهجومية لإرنستو فالفيردي في إحداث أي تغيير على نتيجة المباراة.
بدأ الضيوف المباراة منذ الدقائق الأولى بضغط متقدم على لاعبي برشلونة من وسط الملعب، وهو ما أوجد صعوبة لوصول الكرة للثلث الأمامي.
عجز البلوغرانا عن القيام بهجمة منظمة طوال الربع ساعة الأولى، حيث سيطر خيتافي على جميع مفاتيح اللعب في الوسط من خلال فيليب كوتينيو وإيفان راكيتيتش، كما ساهم الضغط المستمر على خروج أكثر من تمريرة خاطئة من أقدام لاعبي برشلونة على غير العادة.
وامتلك لاعبو برشلونة الكرة طوال الشوط الأول ولكن على الجانب الآخر واجه تنظيما دفاعيا مميزا من خيتافي، وكانت مهمة وسط ملعب الأخير هي عدم إعطاء المنافس الحرية لشن الهجمات.
بعد مرور 30 دقيقة لجأ الفريق الكاتالوني لتسليم مهمة الوصول لمرمى خيتافي لليونيل ميسي، الذي حاول أن يخترق دفاعات الضيوف ولكن دون جدوى.
استغل المهاجم أنخيل رودريغيز سوء رقابة لاعبي برشلونة، ليكسر مصيدة التسلل وكاد أن يفتتح أهداف المباراة، ولكن تدخل ياري مينا في الوقت المناسب أخرج الكرة لركنية.
واصل الضيوف ضغطهم قبل نهاية الشوط الأول بـ 5 دقائق واستطاع الياباني شيباساكي الهروب من الرقابة مجددا لينفرد بتير شتيغن على الجانب الأيسر ولكن أتت تسديدته ضعيفة.
ومع الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول احتج لويس سواريز على الحكم المساعد بسبب إلغائه لهدف بداعي التسلل.
لم يتغير الحال كثيرا مع انطلاق الشوط الثاني في ظل ضغط هجومي واستحواذ من جانب الفريق الكاتالوني، إلى أن تمكن كوتينيو من تسديد أول كرة على المرمى ولكنها جاءت في متناول الحارس.
ومع الدقيقة 54 فشل شيباساكي في استغلال تقدم الحارس تير شتيغن من مرماه وقام بتسديد الكرة بعيدا عن المرمى الخالي.
ولجأ فالفيردي لتبديلين دفعة واحدة بخروج فيليب كوتينيو وباكو ألكاسير ودخول عثمان ديمبلي واندريس إنييستا.
وأحدث إنييستا نشاطا ملحوظ في صناعة اللعب بالفريق حيث أدت كراته لخلخلة دفاع خيتافي مما أسفر عن أكثر من كرة خطيرة.
وسيطر البلوغرانا على المباراة بشكل كامل مستغلين نقص العامل البدني للاعبي خيتافي، ليجري المدرب خورخي بوردالاس التغيير الأول بدخول ماتيو فلامني، وخروج المهاجم أنخيل رودريغيز.
مع الـ 10 دقائق الأخيرة لم يجد ميسي سوى سلاح التسديد على المرمى في ظل الحصون الدفاعية لخيتافي، ولكن دائما ما ذهبت الكرة بسهولة لحارس المرمى.
قام فالفيردي بالتغيير الأخير عند الدقيقة 81 بخروج سيرجيو بوسكيتس ودخول البرازيلي باولينيو، دون فائدة لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

انكلترا

حصد فريق ليفربول فوزاً مهماً وغالياً خارج دياره أمام مضيفه ساوثمبتون بثنائية دون رد أمس الأحد، على ملعب «سانت ميريز» في الجولة السابعة والعشرين للدوري الإنكليزي لكرة القدم.
ليفربول سجل الثنائية عن طريق البرازيلي روبرتو فيرمينو والمصري محمد صلاح في الدقيقتين 6 و42 من عمر المباراة ليرتفع رصيد ليفربول إلى 54 نقطة مستعيداً المركز الثالث بقيادة مديره الفني الألماني يورجن كلوب بينما يحتل ساوثمبتون المركز الثامن عشر برصيد 26 نقطة بقيادة مديره الفني ماوريسيو بيليغرينو.
وحقق نيوكاسل يونايتد أول فوز له على ملعبه منذ تشرين الاول الماضي، فخرج منتصرا على حساب ضيفه مانشستر يونايتد 1-صفر، مكبدا اياه خسارته الثانية في آخر ثلاث مباريات في الدوري.
وكانت النقاط الثلاث التي ضمنها مات ريتشي في الدقيقة 65، في غاية الاهمية لنيوكاسل لانها أبعدته عن منطقة الهبوط ورفعته الى المركز الثالث عشر برصيد 28 نقطة، بينما تلقى مانشستر يونايتد خسارته الثانية في آخر ثلاث مباريات في الدوري، وبقي رصيده 56 نقطة في المركز الثاني خلف غريمه مانشستر سيتي المتصدر مع 72 نقطة.
وتلقى يونايتد تقديم خسارته الثانية في آخر ثلاث مباريات، اذ انه فاز في المرحلة السادسة والعشرين على هادرسفيلد 2-صفر، وخسر في المرحلة الخامسة والعشرين أمام توتنهام هوتسبر بالنتيجة نفسها.
وعاد الى التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد لاعب خط وسطه الفرنسي بول بوغبا بعد عدم مشاركته اساسيا في المباراة الاخيرة ضد هادرسفيلد بعد أداء متواضع أمام توتنهام، تكرر في مباراة أمس الأحد، ودفع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى إخراجه في الشوط الثاني وإدخال مايكل كاريك.
واشرك مدرب نيوكاسل الاسباني رافايل بينتيز حارس مرماه الجديد السلوفاكي مارتن دوبرافكا في اول مباراة رسمية له، فكان نجم المباراة بلا منازع لانه تصدى لثلاث محاولات خطرة.
في المقابل، فشل مورينيو تحقيق الفوز على ملعب سانت جيمس بارك في الدوري الانكليزي الممتاز حتى الان.
وكان نيوكاسل الطرف الافضل في المباراة معظم فترات المباراة. وضغط على مرمى يونايتد منذ بداية المباراة، واضطر حارس مانشستر دافيد دي خيا الى التدخل للتصدي لكرة قوية أطلقها جونجو شيلفي (15).
في المقابل اضاع الفرنسي انطوني مارسيال فرصة ذهبية عندما وصلته كرة امامية بينية من الصربي نيمانيا ماتيتش، لينفرد بدوبرافكا الذي تصدى لمحاولته ببراعة (36).
وفي مطلع الشوط الثاني تحسن اداء مانشستر بعض الشيء لكن دفاع نيوكاسل تمكن من كل الفرص. ونجح نيوكاسل في تسجيل هدف المباراة الوحيد بعدما نفذ شيلفي ركلة حرة مباشرة داخل المنطقة، مررها دوايت غايل بالكعب باتجاه ماتس ريتشي الذي تابعها داخل الشباك (65).
ويتوقع ان تثير هذه النتيجة قلق مشجعي مانشستر يونايتد الذي يستعد للحلول ضيفا على اشبيلية الاسباني في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، في 21 شباط الجاري.
وفي مباراة ثانية، تغلب هادرسفيلد على بورنسموث 4-1.
سجل للفائز اليكس بيتشارد (7) والفرنسي ستيف موني (27 و66) وراجيف فان لا بارا (90)، وللخاسر جونيور ستانيسلاس (13).

ألمانيا

حرم شتوتغارت ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ من الصعود الى المركز السادس المؤهل الى الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) بفوزه عليه أمس الاحد 1-صفر في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.
والحق شتوتغارت الخسارة الثالثة تواليا بمونشنغلادباخ الذي سقط في المرحلتين السابقتين امام مضيفه اينتراخت فرانكفورت (صفر-2) ثم امام ضيفه لايبزيغ (صفر-1)، فضلا عن خروجه من ثمن نهائي مسابقة الكأس المحلية على يد باير ليفركوزن.
وسجل شتوتغارت الهدف الوحيد في وقت مبكر جدا بعد ان قاد الدولي المخضرم ماريو غوميز هجمة مرتدة سريعة ومرر الكرة الى دانيال غينتشيك فتابعها بيمناه من وسط منطقة الجزاء على يسار الحارس توبياس شيبل (5).
ورفع شتوتغارت رصيده الى 24 نقطة وبقي في المركز الرابع عشر بفارق الاهداف خلف فولفسبورغ الذي يختتم المرحلة في وقت لاحق في ضيافة فيردر بريمن،
في المقابل، تجمد رصيد بوروسيا مونشنغلادباخ عند 31 نقطة في المركز العاشر بفارق ثلاث نقاط عن شالكه السادس.

12 شباط 2018
addiyar

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*