وطننا هو بين الأنهر وليس بين النهرين


وطننا هو بين الأنهر وليس بين النهرين،
بقلم (ع ب)

بيث نهرين: عبارة ما بين النهرين مترجمة خطأ لأنها لو ترجمناها للغة الآشورية فستكون (ما بينث ترين نهرين). بينما ما ورد في الجملة الأصلية هو (بيث نهرين) ومعناها بيت الأنهر أي انهر كثيرة وليس نهرين إثنين. وتسمية بيث نهرين استعملها الآشوريون لوصف وطنهم بأنه بيت انهر كثيرة..دجلة ..فرات ..الزاب الكبير ..الزاب الصغير .. خابور .. عظيم .. خازر .. الخ. واستعملوها كثيرا حين إنشطرت بلادهم إلى شطرين، قسم شرق نهر الفرات تحت حكم الفرس وقسم آخر غرب نهر الفرات تحت حكم الرومان. اذ كانوا يعنون الشطر الشرقي منها بتسمية بيث نهرين، ولكن الأجانب استعملوها في حالات عدم رغبتهم بتحديد عائدية البلاد لشعبها، ومنهم رسل المسيحية اليهود إذ قالوا في إنجيلهم (ولغة الساكنين في بيث نهرين) انظر أعمال الرسل.

historyofassyrians

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*