المسيحية تغزو الصين حتى إنّ مئات المسلمين; 在中国


المسيحية تغزو الصين حتى إنّ مئات المسلمين يتحوّلون إلى المسيحية…ولكن ما يحصل خطير!

خلال الأشهر الأخيرة الماضية، تم إرسال حوالي المئة مُسلم من المتحولين إلى المسيحية والمنتمين إلى الجماعة العرقية اليوغور من شينجيانغ إلى معسكرات لإعادة “التثقيف” والمعروفة أيضا ب”مراكز التغيير العقلي” لتعليمهم كيفية الإخلاص والإيمان بالايديولوجية الشيوعية.

ولطالما تعرضت أقلية اليوغور العرقية لقمع السلطات الصينية التي تعتقلهم وتحتجزهم من دون عمليات قضائية وتُكم أفواههم.

وبحسب World Watch Monitor، تم إرسال أعضاء من الكنيسة إلى هكذا مُعسكر من دون أن يعرفوا متى سيغادرونه: البعض منهم بقي هناك لمدة شهر، والبعض الآخر نصف سنة أو حتى لمدة أطول. وتشتت العديد من العائلات المسيحية التي ذهب منها أحد الوالدين أو كليهما سويا إلى معسكر التثقيف.

وتقول زوجة أحد قياديي الجماعة: “لا أعلم أين هو مكان زوجي الآن، ولكني أؤمن بأن الله يحميه”.

وتُعتبر شينجيانغ المنطقة الأكثر رقابة في العالم، إذ يخضع سكانها للرصد مرات عدة خلال النهار، وأينما كانوا في السوق أو على الطريق أو في السينما أو في القطار.

وكل مَن يدخل إلى الكنائس الرسمية والمعترف بها من قبل الحكومة، يخضع للتفتيش والمراقبة حتى أيام الآحاد. ولدى دخول المؤمنين، عليهم إظهار بطاقات الهوية وفي حال تبين أنهم يعملون لأجل الحكومة أو في مؤسسة عامة. لذلك، انخفض عدد المسيحيين الذين يذهبون إلى الكنائس ويفضلون الاجتماع في المنازل كمجموعات صغيرة. ويشعر المؤمنون في هذه المنطفة وكأنهم يعيشون في السجن.

جورج كنعان/أليتيا | فبراير 08, 2018
الصين/ أليتيا (aleteia.org/ar).
*****************************************************
基督教侵略中国,使数百名穆斯林的转向基督教…但得到的危险!在过去的近几个月来,来自新疆发送%的穆斯林皈依基督教,属于维吾尔族族难民营恢复“教育”也被称为“心理变化中心”,教给他们的真诚和信仰共产主义思想是怎么回事。长期以来,人们一直少数维吾尔族压制拘留并没有举行司法程序,中国当局和枪口他们的嘴。据世界观察监视器,送教会的成员这样的训练营没有,当他们知道Sagadrunh:有些人在那里呆了一个月,等半年甚至更长的时间期限。和许多基督徒家庭的分散谁去了,包括父母一方或双方共同教育营。说,该组织的领导者之一的妻子说:“我不知道我的丈夫是这个地方了,但我相信上帝保护他。” 新疆是世界上最控制的地区,其人口是受白天,无论他们是在市场还是在路上或在电影院或在火车上监控好几次。任何人谁进入政府认可的官方教会,是经过检验和监测即使是星期天。一旦进入信徒,他们必须出示身份卡的情况下表明他们正在为政府或公共机构。因此,基督徒谁去教堂,他们喜欢小房子,以满足作为群体人数也出现下降。觉得在这方面的信徒,好像他们是住在监狱里。

免责声明; www.nala4u.com网站道歉,以飨读者亲爱的错误,我的语言的中国翻译过程中发现,通过采用在谷歌

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*