الخلفية اليهودية لإنشقاق حجاب الهيكل..


الخلفية اليهودية لإنشقاق حجاب الهيكل بعد تسليم يسوع للروح على الصليب

– التلمود البابلي (תלמוד בבלי) (1)

[الرابي شمعون بن اليعازر قال: الواقف بجانب الذي يموت في ساعة تسليمه للروح واجب عليه أن يقطع (ثيابه)]

بحسب وصية التلمود فإن قطع الثياب وتمزيقها هو واجب عندما ترى شخصاً يموت امامك ، لأن هذا الإنسان خُلِق على صورة الله.

ينظر اليهود لحجاب الهيكل بإعتباره روب الله ذاته ، لإنه يفصل من هو خارج قدس الأقداس عن ماهو بالداخل والذي هو الحضور الالهي من بين الكاروبيم ، وماذا حدث وقت موت المسيح !؟ -انشق حجاب الهيكل الى نصفين وكأن الله قد مزق ثيابه (مجازاً) لأن من مات ليس مجرد شخص ، بل الله ذاته متجسداً.

مرقس 27: 50-51 “فَصَرَخَ يَسُوعُ أَيْضًا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ، وَأَسْلَمَ الرُّوحَ. وَإِذَا حِجَابُ الْهَيْكَلِ قَدِ انْشَقَّ إِلَى اثْنَيْنِ، مِنْ فَوْقُ إِلَى أَسْفَلُ. وَالأَرْضُ تَزَلْزَلَتْ، وَالصُّخُورُ تَشَقَّقَتْ”.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)תלמוד בבלי מסכת מועד קטן דף כה/א – מסכת שבת דף קה/ב [רבי שמעון בן אלעזר אומר העומד על המת בשעת יציאת נשמה חייב לקרוע]

19 / 01 / 2018
المسيحيون الاحرار נוצרים ליברלים

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*