برشلونة يحلق مجدداً في الصدارة وتأهل توتنهام وخروج أرسنال


رياضة دولية
البطولات الأوروبية في كرة القدم : برشلونة يحلق مجدداً في الصدارة وتأهل توتنهام وخروج أرسنال

تمكن فريق برشلونة من الفوز على ضيفه ليفانتي بثلاثة أهداف دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الأحد، على ملعب «كامب نو» ضمن مباريات الجولة 18 من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وسجل لبرشلونة كل من ليونيل ميسي في الدقيقة 11، ولويس سواريز في الدقيقة 37، وباولينيو في الدقيقة 93.
وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده إلى 48 نقطة في الصدارة، ليعيد الفارق بينه وبين أتلتيكو مدريد، صاحب المركز الثاني، إلى 9 نقاط؛ بينما يحتل فالنسيا المركز الثالث بـ 37 نقطة، أما ليفانتي فتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز الـ16.
وبدأ ليفانتي المباراة بشجاعة، باقترابه من مرمى برشلونة في عدة مناسبات، فكان الرد قاسيا في الدقيقة 11، إذ لعب ميسي كرة متبادلة مع جوردي ألبا، أنهاها الأرجنتيني بتسديدة على الطائر، ارتطمت بالقائم واستقرت في الشباك بهدوء.
وعاد برشلونة المتحرر للهجوم باختراق من ألبا الذي أرسل عرضية لسواريز، الذي أوقفها بهدوء داخل المنطقة وسدد بقوة إلا أن أوير حارس ليفانتي نجح في صدها.
ورد ليفانتي بهجمة مرتدة انتهت بتسديدة سيئة من ليرما خارج المرمى، ثم بتسديدة من إيفي ارتطمت بماسكيرانو وخرجت بمحاذاة القائم.
وكاد أصحاب الأرض أن يضاعفوا النتيجة في الدقيقة 24، بعد تسديدة قوية من عثمان ديمبلي صدها أوير، ووصلت إلى سواريز الذي سددها عاليًا، جاءت بعدها تسديدة لميسي من ركلة حرة خرجت بمحاذاة القائم في الدقيقة 31.
وبعدها بـ 6 دقائق، انطلق سيرغي روبرتو الذي استقبل كرة طولية من ماسكيرانو بعرضية إلى سواريز، الذي روضها وسددها بمهارة في الزاوية 90 معلنا عن الهدف الثاني للفريق الكتالوني في الدقيقة 37.
وقبل نهاية الشوط الأول سدد إيفان راكيتيتش كرة قوية على الطائر، إلا أنها مرت بجوار الشباك، تلاها انفراد من ميسي الذي سدد الكرة من زاوية مغلقة صدها الحارس أوير، لينتهي الشوط الأول بهدفين دون رد.
وبدأ ليفانتي الشوط الثاني بقوة، بتسديدة رائعة من إيفي تصدى لها تير شتيغن ببراعة، ودخلت المباراة بعدها في فترة من الرتابة حاول برشلونة كسرها ببعض المحاولات التي لم تنتهِ بالتسديد.
وكاد ليفانتي أن يقلص الفارق بعد تمريرة جميلة من جيسون للظهير المتقدم مور، الذي سددها بصورة جيدة إلا أن تير شتيغن كان أكثر مهارة فأخرجها بقدمه إلى الركنية في الدقيقة 64.
وكاد سواريز أن يضيف الهدف الثالث من شبه انفراد بالحارس، فسدد في مناسبتين، أولاهما ارتطمت بالدفاع وصد تسديدته الثانية أوير.
وتوالت فرص برشلونة التي لم تكتمل، مع بعض المحاولات لليفانتي عبر مرتدات الخجولة، كتسديدة دوكوري التي علت المرمى.
واخترق ميسي دفاع ليفانتي على الجانب الأيسر ومرر كرة عرضية تركها سواريز إلى باولينيو الذي أسكنها الشباك الفارغة في الدقيقة 93، لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف دون رد لصالح برشلونة.

انكلترا

بلغ توتنـــهام الدور الرابع من مسابقة كأس انكــلترا لكرة القدم دون عناء، وذلك بتغلبه على ضيفه ويمــبلدون من الدرجة الثانية 3-صفر أمس الأحـد على ملعب «ويمبلي».
وحافظ توتنهام، الساعي الى لقبه الأول في المسابقة منذ 1991، على سجله المميز بين جماهيره إذ لم يخسر على أرضه في المسابقة أمام فريق من الدرجات الدنيا منذ عام 1975 حين خرج على يد نوتنغهام فورست بعد مباراة معادة.
ويدين توتنهام بخروجه فائزا من مباراته الأولى في المسابقة لهذا الموسم الى هدافه هاري كاين الذي سجل الهدفين الأولين في غضون 111 ثانية (63 و65)، رافعا رصيده الى 26 هدفا في 27 مباراة خاضها في مختلف المسابقات هذا الموسم.
وأضاف البلجيكي يان فيرتونغن الـثالث في الدقـــــيقة 71، مسجلا هدفه الأول مع الفريق اللندني منذ تشـرين الأول 2013 (ضد شيريف تيراسبول المولدافي في يوروبا ليغ).
وفرض شروسبوري تاون من الدرجة الثانية مباراة معادة على ضيفه اللندني وست هام باجباره على التعادل معه صفر-صفر، فيما بلغ نيوبورت كاونتي من الدرجة الثالثة الدور الرابع بفوزه على ضيفه ليدز يونايتد من الدرجة الثانية 2-1.
من جهته، ودع فريق ارسنال، حامل اللقب، المسابقة من دورها الثالث، وذلك بعد هزيمته خارج قواعده على يد نوتنغهام فورست (من القسم الثاني «تشامبيونشيب») بنتيجة 4-2 على ملعب «سيتي غراوند».
ونجح الفريق المتواضع في التأهل لدور الـ32 للمسابقة المحلية بعدما سجل له كل من الظهير الأميركي -البولندي إريك ليتشاي (20 و44) والمهاجم الإنكليزي بن بريريتون من علامة الجزاء (64) ولاعب الوسط كيران دويل من ركلة جزاء أخرى (85).
ووقع على هدفي «الغانرز» كل من الألماني بير ميرتيساكر (23) والمهاجم الانكليزي – الغاني داني ويلبيك (79).
يذكر أن المدافع الشاب لفريق نوتنغهام، جو ورال، حصل على بطاقة حمراء مباشرة بسبب تدخل عنيف في الرمق الأخير من اللقاء (89).

7 كانون الثاني 2018
addiyar

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*