ارى رؤوسا كثيرة قد اينعت وحان وقت قطافها


By Brigadier General Paulis Malik Khoshaba
العميد بولص مالك خوشابا*
ارى رؤوسا كثيرة قد اينعت وحان وقت قطافها

06 / 12 / 2017
www.nala4u.com

الحجاج بن يوسف الثقفي … يبدو ان الربع الاخير من هذه السنة اصبح موسم قطاف كثير من الرؤوس اقليميا وعراقيا فالتغيرات السياسية المتسارعة على المستويين الاقليمي والعراقي لا يترك لنا مجال الراحة من ترديد العبارات التي تطلق على من يقتل … الله يرحمه … ولا من يزاح من منصبه … خطية ما يستاهل كان خوش حرامي … ولا من نفخ نفسه اكثر من اللزوم وسقط في الهاوية … يستاهل طلعت عينا كثير … وفي بيتنا الاشوري بدات بوادر العدوى تظهر رويدا رويدا ولاحت في الافق اصابع العراب لتغير الديكور السابق بديكور اخر ولكن بالاستعانة ببعض القطع البالية من الديكور السابق وبتغيير التسميات من مجالس الى احزاب ولربما بعد سنة ستتطور الى امبراطوريات وهذا حق مشروع فالتطور سنة الحياة المتقدمة ولا احد يستطيع نكرانها ولكن التطور لا ياتي باضافة العفش القديم المهتري على الديكور الجديد فكما قال المسيح لا ترقعوا الرداء القديم برقع جديدة لان الرداء سيتمزق وتبقى الرقع ولا ادري لماذا لم يفكر عرابنا بهذه النقطة وعمل بعكس مقولة المسيح وهو الذي يتظاهر بالايمان وخاصة عندما يلوي رقبته اثناء تقبيل ايادي رجال الدين تزلفا وليس ايمانا فاتى برقع قديمة اكل الدهر منها وشرب ليرقع بها رداء حزبه المكرد … ويل لامة يكون مصيرها بيد العملاء … بحثت في كتب التاريخ لعلني اجد حالة تشبه ما نحن عليه فلم اجد سوى قادة ابطال مضحين من اجل امتهم وقارنت بينهم وبين البعض من الذين يطرحون انفسهم كقادة للامة يعرضون بضاعتهم الفاسدة المشتراة بابخس الاثمان ويخبؤون رؤوسهم في الرمال … وكما قال الحجاج ارى رؤوسا …الخ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*