باالصور..طبيب خلال النهار ومتسوّل في الليل..لن تصدقوا ما فعله هذا الطبيب طوال 25 سنة


ما إن ينهي الطّبيب جيم ويذرز واجباته في المستشفى حتّى يعود أدراجه إلى المنزل. وهناك تبدأ رحلة من نوع آخر.

يخلع ويذرز ملابسه الأنيقة ويستبدلها بأخرى بالية ومتسخة. يبعثر شعره المصفصف ويحمل حقيبة الظّهر متسلّلًا إلى شوارع بيتسبرغ الضّيقة والمظلمة.

وحده صوت أنين المتشرّدين وأنفاسهم الثقيلة يخرق سكون الليل ويجعله أكثر وحشة، شوارع بنسلفينيا إلى اليوم تخبر عن هذا الطبيب.

لخمسة وعشرين عامًا ظلّ الطّبيب مواظبًا على تسللاته الليلية.

“لقد صعقت لرؤية هذا الكم من المرض في الشوارع. وكأنّي في بلدان العالم الثّالث. قابلت نساءً وشبانًا وأطفالًا ومسنين. لكل واحد منهم قصّته الموجعة لذا كان لا بد من القيام بشيء تجاههم.” يقول ويذرز.

أمام قساوة هذا المشهد قرر الطّبيب ويذرز تكريس كل حياته لتقديم العلاج والخدمات الطّبية للمشرّدين الذين يفترشون الطّرق دون أي مقابل مادي.

“كان والدي طبيبًا وكنت أراقفه في زيارته للمرضى في بيوتهم. مشهد خدمة المرضى إنطبع في ذاكرتي منذ تلك اللّحظة.” يقول ويذرز.

عمل ويذرز الإنساني سرعان ما جذب أكثر من طالب طب ما دفعه إلى إنشاء ” Operation Safety Net” خلال عام 1992.

وبذلك تمكّن ويذرز وفريقه الطّبي من مساعدة أكثر من 10000 شخص ونقل نحو 1200 منهم إلى مراكز إيواء.

بالإضافة إلى جولات الشوارع يتضمّن برنامج ويذرز شاحنة متنقلة ومراكز استقبال وعيادة صحية أولية حيث يمكن للمشردين الحصول على الرعاية الطبية.

“يعاني المشردون من أمراض كثيرة نتيجة تبدّل الطّقس والفقر والجوع هذا إضافة إلى الأمراض المزمنة مثال السّكري وارتفاع ضغط الدّم والالتهابات الرئويّة. لقد رأينا أشخاصًا مصابين بالسّرطان وآخرين يعانون من فشل في عمل الكلى وهم بحاجة ماسة إلى العلاج…” يقول ويذرز.

هذا ويندرج برنامج ” Operation Safety Net” ضمن نظام الرّحمة الصّحي ومركز الثالوث الأقدس الصّحي في بيتسبرغ الذي ترعاه راهبات الرّحمة اللواتي يعملن مع فرق الطبيب ويذرز على تقديم الرعاية الصّحية والأمل والكرامة للمشردين .

نوفمبر 03, 2017
أليتيا / cnn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*