هذه المسيحية تنتظر تنفيذ حكم الإعدام بحقها بتهمة “التجديف”…


هذه المسيحية تنتظر تنفيذ حكم الإعدام بحقها بتهمة “التجديف”…رائعة الصلاة التي كتبتها من داخل زنزانتها وتطلب من الجميع تلاوتها وقت الضيق
لا تُهملني في يوم الشدة، ولا تحرمني من حضورك.

في الرابع عشر من يونيو 2009، زُجّ بآسيا بيبي في السجن. بعد عامٍ، حُكم عليها بالإعدام بتهمة التجديف. ومنذ سنة 2013، بعد عمليتي نقلٍ، تقبع في إحدى الزنزانات الثلاث الخالية من النوافذ في سجن البنجاب في منطقة مولتان الجنوبية في باكستان بانتظار أن يُنفذ حكم الإعدام بحقها. بعد عامٍ من تأجيل المحكمة العليا الباكستانية للاستئناف وسط تهديدات بالقتل من قبل 150 مفتياً لكل من يساعد “المجدفين”، لم تتقدم القضية البتة. وفي 30 أغسطس الفائت، أتمّت آسيا بيبي أيامها الـ 3000 في السجن.

إليكم الصلاة التي ألفتها السنة الفائتة بمناسبة الاحتفالات بعيد الفصح والتي ترافقها في اعتقالها:

أيها الرب القائم من بين الأموات، اسمح لابنتكَ آسيا بأن تقوم معك مجدداً. حطّم سلاسلي، حرّر قلبي ليجتاز هذه القضبان، ورافق روحي لتكون قريبة من الأعزاء عليّ وتبقى دوماً قريبةً منك.

لا تُهملني في يوم الشدة، ولا تحرمني من حضورك. يا من قاسيتَ التعذيب والصلب، خفّف معاناتي. أبقني بجانبك أيها الرب يسوع.

ويوم قيامتك يا يسوع، أريد الصلاة على نية أعدائي، على نية أولئك الذين سببوا لي الأذى. أصلي على نيتهم وأتوسل إليك أن تسامحهم على الأذى الذي ألحقوه بي.

أسألك يا رب أن تزيل كافة الحواجز لكي أنال بركة الحرية. أسألك أن تحميني وتحمي عائلتي.

أليتيا | أكتوبر 31, 2017
باكستان / أليتيا (aleteia.org/ar)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*