بالفيديو: داعش يقتل جنديين روسيين في سوريا لرفضهما التخلي عن المسيحية


بالفيديو: داعش يقتل جنديين روسيين في سوريا لرفضهما التخلي عن المسيحية

أعلنت الكنيسة الأورثذكسية الروسية أنّ الجنديان الذين قُتلا على يد تنظيم داعش، شهيدين من أجل الإيمان.

إليكم القصة:

هدد داعش روسيين بالذبح لأنهما رفضا قراءة بيان يعلنان خلاله عن تخليهما عن الإيمان المسيحي والتحول إلى الديانة الإسلامية.

ورفض رومان زابولوتني (39 عاما) وغريغوري تسوركانو (38 عاما) اللذان قُبض عليهما في سوريا، أن يقرآ أمام عدسة الكاميرا أنّهما انضمّا إلى الجماعة الإرهابية.

ويرجّح أنّ الرجلين كانا يقاتلان بشكل خاص لقوى المرتزقة الروس التي تضم جنودا سابقين شهدوا الإشتباكات في شبه جزيرة القرم وشرق أوكرانيا قبل سوريا.

وقد احتجزهما الإرهابييون في مدينة دير الزور الشرقية، آخر معاقل داعش في البلاد.

وظهرا في شريط فيديو نشرته هذا الأسبوع وكالة أنباء أماك التي ادعت عدم معرفتها بدقة ما إذا كان الرجالان يخدمان الجنود الروس.

وقال نائب رئيس لجنة شؤون رابطة الدول المستقلة في مجلس الدوما الروسي فيكتور فودولاتسكي: “إنّه لأمر محزن جدا، ولكن 99% قُتل رومان زابولوتني، وكذلك الحال بالنسبة للأسير الثاني”.

“قبل البدء بتصوير الفيديو، قُدِّم لهما بيانا وكان عليهما تلاوته”.

“وينصّ البيان على الاعتراف برفضهما الدين الأرثوذكسي ووطنهما والتحوّل إلى الإسلام والانضمام إلى داعش”.

لكنّهما أظهرا ولائهما لإيمانهما الأرثوذكسي وموطنهما حتّى النهاية، ولهذا السبب يُرجّح أنّهما قُتلا على أيدي هؤلاء الإرهابيين”.

حتّى الساعة لا معلومات رسمية لدى السلطات الروسية حول مصير هذين الرجلين.

أكتوبر 10, 2017

ديغن غريغ كاندرا/أليتيا

سوريا/ أليتيا (aleteia.org/ar) 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*