تعليق واحد على

  1. الشماس يوسف نورو المحترم
    شكرا للرب يسوع المسيح وشكرا لك من كل القلب على هذه المقالة الرائعة والتي هي كافية للرد على من لا يزالون يؤمنون بالحكم الالفي. ولكن المسيح سيأتي ليدين وليس ليحكمز
    شكرا لك ثانية والرب يبارك حياتك
    اخوك خوشابا لاوو

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*