مذكرة أحتجاج من الآشوريين والمسيحيين الى ألسفير العراقي

29
لقد تم تسليم المذكرة رسميا الى سعادة ألسفير العراقي في كوبنهاغن الاستاذ د. علاء الجوادي المحترم، وذلك يوم 26- 04- 2016 وأرسلت مرة ثانية للتأكيد 06 -05- 2016

ألسادة رئيس الجمهورية العراقية د. فؤاد معصوم المحترم.

رئيس البرلمان العراقي الاستاذ سليم ألجبوري ألمحترم.

رئيس ألوزراء الاستاذ د. حيدر العبادي ألمحترم.

السيد المناضل مسعود ألبارزاني رئيس اقليم كردستان المحترم.

ألاستاذ رئيس برلمان أقليم كردستان ألمحترم.

ألاستاذ نيجرفان ألبارزاني رئيس حكومة أقليم كردستان ألمحترم.

ألاستاذ سركيس أغاجان ألمحترم.

ألسادة أعضاء البرلمان العراقي والكوردستاني، الوزراء، ألقضاة ومن يهمه الامر في وطننا العراق.

مذكرة أحتجاج من المواطنين العراقيين ـ ألدانماركيين من أصول كلدانية سريانية أشورية 06- 05- 2016.

نرفع لكم أستنكارنا وأستهجاننا التي هي، ثمرة تظاهراتنا وتجمعاتنا ولقاءاتنا مع جاليتنا في الدانمارك.

لقد شارك ابناء شعبنا في تظاهراتنا في الدانمارك، يحملون في طياتهم هموم وقلق أبناء شعبنا في المهجر على أشقاءهم في الوطن، ليس فقط على مكوننا ألكلداني السرياني الاشوري، وانما على كافة مكونات الوطن ألعراقي، لما وصل اليه حال مواطنينا من الذل والاهانة، والدوس على كرامته، وهويته وحقوقه، والتلاعب بمشاعره ومعتقداته، وعدم أحترامها. حيث مازال حتى اللحظة هذه الصراع قائم بين الكتل الكبيرة التي تستحوذ على كل شئ، وفي الوقت نفسه لاتكتفي بذلك. ولم تنصف حقوق أحد لا مكونها ولا المكونات الاخرى.

ان الوطن يعيش أزمة، وقررنا ان نرفع صوتنا عالياً من منبر الديمقراطية الحر الذي نتواجد على أرضه هنا في بلدنا الثاني الدانمارك. وقررنا ان نقدم أحتجاجنا ومطالبنا للحكومة الدانماركية والبرلمان الاوروبي والمجتمع الدولي، لجعل أي مساعدات وتعاون تقدمه مستقبلاً لوطننا الام العراق، مشروطاً بموافقات وتأييدات وتقارير من أبناء شعبنا في الوطن والمهجر عن الممارسات والتطبيقات اليومية للبرلمان والحكومة العراقية والسلطات التنفيذية في مايخص الحكم بالعدل وأنصاف جميع مكونات ألشعب العراقي، حول اذا كان هناك فعلاً أجراءات تتخذ وتنفذ على أرض الواقع تخص الاقرار بحقوق المكونات، وحمايتهم وأشراكهم بالمساواة في أداؤة الدولة، وضمان تطبيقاتها، وذلك من خلال أستطلاع للرأي علناً تشارك فيه الجماهير بأبداء أراءها وكتابة مظلوميتها والتجاوزات الحاصلة أن كانت في الاقليم الكردستاني والمناطق خارج الاقليم. وسنرفعها بعد ذلك، الى برلماناتنا في الغرب، لاحلال العدل. أذ ان ماتقدمه هذه الدول من مساعدات تستقطع وتجمع أثمانها من ألشعب، وحينما تستغل وتذهب الى أيادي غير نظيفة، فواجبنا أن نعلم ألشارع الجماهيري في هذه البلدان بالملموس الواقع الحاصل في وطننا الام.

وسنقدم مذكرات استنكار وادانة أخرى للبرلمان والحكومة الدانماركية، للبرلمان الاوروبي، للحلفاء الحاليين في حربهم ضد داعش، للمؤسسات الدولية، وللسفارت الاجنبية في الدانمارك حول ألتجاوزات ألحاصلة على حقوق وكرامة أشقاء وشقيقات لنا في الوطن، وبحقوق المكونات الاخرى، ونلخصها بعدة عدة نقاط وهي.

تهميشنا مجدداً في الحكومة الحالية، ومحاولة تجيير وزارة ألمكون المسيحي لممثلين غير شرعيين له تحت حجج واهية.
أجبار الاطفال المسيحييين على الاسلمة، في حال أسلام أحد والديه.
عدم حل القضايا العالقة في مايخص الاستيلاء على دور وعقارت وأراضي المسيحيين ان كان في بغداد، ام في كردستان. وأبقاء المشاكل عالقة، وفضح تصريحات المسؤولين الرسمية، التي هي فقط للاستهلاك الاعلامي. والتجاوزات الحاصلة ايضاً على قرى وأراضي شعبنا في مناطقنا ألشمالية في الاقليم ومنها منطقة نهلة في الاقليم الكردستاني في شمال العراق. ولحد هذه اللحظة لم يصدر أي قرار من حكومة الاقليم حول تجاوزات اراضي نهلة والتجاوزات السابقة. وهذا ليس في صالح الاقليم. أذ انه يبدو أن مؤسسات الدولة الرقابية والتنفيذية التي يجب ان تحكم بالعدل وتنصف الجميع وتطبق القانون غير فاعلة وفعالة، وتعطي أنطباع من أنه يسود ألاقليم قانون شريعة الغاب. وهل يسمح ألسيد المناضل مسعود ألبارزاني ان يشوه مقربين له تاريخه النضالي. وان يكونوا على هذه الدرجة من الجشع غير مبالين بسمعة قائدهم وأقليمهم.
عدم ترشيح وزير مسيحي جديد في أقليم كردستان، بعد ان قدم الوزير السابق جونسن سياويش أستقالته.
تهميش المكون المسيحي والاقليات الاخرى في عمليات التحرير الجارية لمناطقهم المحتلة. وعدم جدية وضع خطط لاجل ايلاء مهمة حماية مناطقنا لابناء وسكان المنطقة ألاصليين، بعد التحرير. ووقف عمليات التغيير الديموغرافي والصراع الدائر لعمليات استقطاع الاراضي وضمها كل الى مناطقه. ولاتستفاد الاحزاب الحاكمة من تجارب التغيير الديموغرافي السابقة في عهد الحكومات البائدة وأخرها حكومة البعث وصدام، أذ أن السقوط كان مصيرها، وحينما تنهج الحكومات المحلية هذه السياسة فمصيرها الضعف والاستنزاف ان لم يكن التلاشي. فالوطن والارض للجميع وليس ملك فئة او مكون واحد.
فضح ممارسات التطهير العرقي وسحق المواطنين الجارية في عموم البلاد وتدخلات الدول الاقليمية لتغذية القوميات السنية والشيعية ضد بعضها البعض. ووقف التصفيات على ارض العراق.
لذا نطالب العراق والدانمارك والدول المذكورة أعلاه بضمان حماية مناطقنا من المحاولات أعلاه، وضمان أنتماءها واصالتها لمكوناتها، وتوفير المنطقة الامنه المحايدة تحت أشرافهم وضمان عودة أبناءها وأعمارها وتأهيلها، اينما تتوافر فيها مناطقنا ان كانت في الاقليم، او بغداد او الجنوب وكافة مناطق العراق الاخرى. ولاجل ذلك تم الاتفاق على تشكيل لوبي عالمي كالتالي
سنقوم بحشد وتشكيل تجمعات مستقلة كموتوا ألبورك، موتوا أورهس، موتوا كوبنهاغن، وهكذا تجمعات مستقلة في كافة مدن تواجد شعبنا ألكلداني السرياني الاشوري في دول الاتحاد الاوروبي ودول العالم الاخرى. وسندعو كافة ابناء شعبنا الى تشكيل تجمع لهم، كموتوا فرنسا، موتوا ايطاليا، موتوا نهلة، موتوا عنكاوة، موتوا بروار، موتوا بغدد، موتوا ستوكهولم، موتوا أورمية، موتوا المانيا، موتوا امريكا.
يكون اهداف ونشاط موتوا سورايا وفروعه الضغط على دول تواجدنا الجديدة كمواطنين اصلاء فيها بكامل ألحقوق والصلاحية، لاجل أجبار حكومات الحلفاء لجعل مساعداتهم واتفاقياتهم مستقبلاً مع الدول والاطراف الضالعة في مأساة شعبنا كتركيا، قطر، السعودية، أيران ووطننا العراق مشروطة بألاقرار والاعتراف بحقوق شعبنا والحفاظ عليهم. ملاحقة، محاسبة ومحاكمة المخالفين والجهات والدول التي تقف وراء الارهاب ضد أبناء شعبنا. وسنقوم بالتحشيد بين مؤسساتنا، احزابنا، كنائسنا، اقاربنا، معارفنا وأصدقاءنا المنتشرين في دول العالم والوطن. للمزيد من المعلومات على الرابط المؤقت التالي:
Facebook: Motowa Denmark

ندعو الجميع الى ترك صغائر الامور والحزبيات والتحريضات التي مورست على مر اكثر من 30 عاماً فقط في التاريخ الحديث، بين مكونات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والعراقي، ان كانت من كنائسه، جوامعه، حسينياته، ام من أحزابه تركها جانباً، ألتي أدت الى تشرذمنا وانقسامنا، والى ان لانتحد أبداً وننظر بعين الشك والريبة والاستصغار الى بعضنا البعض. وها هي الاجيال الجديدة تشب على نفس الامراض، ألتي ورثوها منا. فبأمكان العراقيين حل كافة مشاكلهم بأنفسهم، لو عدلو فيما بينهم، واقروا بحقوق الجميع سواسية. في هذه الحالة لن يتركو منفذاً لاي من الغرباء الطامعين للتدخل في شؤوننا.

تيريزا ايشو وموتوا دانمارك
عشتار تيفي كوم
*************************************************
تنويه; موقع www.nala4u.com غير ملزم ما يسمى ب (كردستان)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*